الشمس تتعامد على تمثال رمسيس الثانى لمدة 22 دقيقة

اخبار مصر 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تعامدت الشمس على وجه الملك رمسيس الثاني صباح اليوم الأحد، بمعبده الكبير بمدينة أبوسمبل السياحية جنوب أسوان، وبدأت الظاهرة في تمام الساعة 5.53 دقيقة واستمرت لمدة 22 دقيقة وحتى الساعة 6.15 دقيقة .

وأوضح الأثرى حسام عبود مدير عام آثار أبوسمبل جنوب أسوان، أن ظاهرة تعامد الشمس قطعت خلالها أشعة الشمس 60 مترا داخل المعبد مرورا بصالة الأعمدة حتى حجرة قدس الأقداس لتسقط أشعة الشمس على وجه تمثال الملك رمسيس الثاني.

وأشار عبود إلى أن الظاهرة شهدها نحو 3500 شخص من بينهم 1500 سائح أجنبى و2000 من المصريين جاء فى مقدمتهم الدكتور خالد العنانى وزير الآثار وحلمى النمنم وزير الثقافة ومحافظ أسوان مجدى حجازى.

وتعد ظاهرة تعامد الشمس بأبوسمبل، ظاهرة فرعونية فريدة تتكرر مرتين فقط كل عام 22 أكتوبر و22 فبراير، على قدس الأقداس بمعبد الملك رمسيس الثانى بأبوسمبل.

وكان محافظ أسوان بالتشاور مع وزيرى الآثار والثقافة، قرروا إلغاء الاحتفالات الفنية المواكبة لظاهرة تعامد الشمس، وأيضا إلغاء افتتاح قصر ثقافة أبوسمبل الجديد، تضامنا مع شهداء حادث الواحات الإرهابى الذى أسفر عن استشهاد عدد من رجال الشرطة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق