كتالونيا تدعو لوساطة ومدريد متمسكة بمنع الاستفتاء

الجزيرة 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

دعا رئيس إقليم كتالونيا كارليس بوتش-ديمون إلى وساطة من أجل الحوار قبيل الاستفتاء على انفصال الإقليم عن إسبانيا، لكن حكومة مدريد بدت مصممة على منع الاقتراع حيث اتخذت إجراءات إضافية بينها إغلاق نظام إلكتروني لإحصاء الأصوات، واستعادة مراكز تصويت.

وعبر بوتش-ديمون في تصريحات لوكالة الصحافة الفرنسية عن رغبته في حصول وساطة سواء أيد الناخبون أو رفضوا الانفصال في الاستفتاء الذي تصر قيادة كتالونيا على أن يجري غدا الأحد، رغم أن المحكمة العليا الإسبانية كانت قررت مؤخرا حظر الاستفتاء باعتباره يخرق الدستور.

وأضاف أن وساطة من قبل الاتحاد الأوروبي ستكون أمرا منطقيا، وأكد في الأثناء أن حكومة الإقليم اتخذت كل التدابير كي يتم الاستفتاء بصورة طبيعية، داعيا سكان كتالونيا إلى تجنب أي أعمال عنف.

وأبدى رئيس كتالونيا استعداده للتخلي عن الاستفتاء في حالة وحيدة، وهي موافقة حكومة ماريانو راخوي على بدء مفاوضات تسمح بإجراء استفتاء قانوني.

وفيما أكد بوتش ديمون تصميمه على إجراء الاقتراع، بدا أن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة الإسبانية حدت من احتمالات إجراء الاستفتاء في ظروف عادية، أو ستتيح مشاركة أقل بكثير مما خطط له قادة الإقليم.

وقال مراسل الجزيرة نور الدين بوزيان إن مدريد لم تردّ بعد على تصريحات بوتش-ديمون، لكنه أشار إلى تصريحات للمتحدث باسم الحكومة الإسبانية قال فيها إن راخوي سيتابع غدا من مكتبه ما سيجري في كتالونيا، وسيجري اتصالات مع قادة المعارضة. وأشار في هذا السياق إلى مقترح للحزب الاشتراكي يتعلق بتعديل الدستور بشكل ينهي سعي القوميين في كتالونيا للانفصال.

ودُعي 5.3 ملايين للمشاركة في التصويت، لكن رئيس الجمعية الوطنية الكتالونية جوردي سانشيز قال للصحفيين اليوم إن الوصول إلى مليون صوت لصالح الانفصال سيكون"نجاحا رائعا". 

438
5594130000001 f0be7773-b36f-4ca2-8db7-44eb7c1b4d88 f74b2866-f6be-4d68-b51d-adb81c14dff0
video

إجراءات إضافية
وقد أعلن المتحدث باسم الحكومة الإسبانية اليوم إغلاق النظام الإلكتروني لإحصاء الأصوات في كتالونيا في خطوة إضافية تستهدف منع الاستفتاء.

كما أغلقت السلطات الإسبانية أكثر من نصف مراكز الاقتراع البالغ عددها 2315 في الإقليم بحلول منتصف اليوم، وتمكنت قوات الأمن من استعادة السيطرة على مدارس اقتحمها ناشطون مؤيدون للانفصال لتكون مراكز اقتراع.

وحتى الآن صادرت السلطات الإسبانية نحو 12 مليون بطاقة تصويت، واتخذت قرارات لحجب تمويل الاستفتاء. كما أعلنت مدريد أنها أرسلت نحو عشرة آلاف شرطي إلى كتالونيا.

وقال مراسل الجزيرة محمد البقالي إن أجواء من القلق تسود قبيل الاستفتاء في ظل تمسك كل طرف بموقفه، مشيرا إلى أن أيا من الطرفين لم يبد استعدادا لتقديم تنازلات.

وقبل أقل من يوم لبدء التصويت، سادت أجواء من التوتر الإقليم في ظل مظاهرات مؤيدة للاستفتاء والانفصال وأخرى رافضه لهما خرجت في مدينة برشلونة خصوصا. وكان معارضون لانفصال كتالونيا تظاهروا في وقت سابق في العاصمة مدريد.e108dc0d05.jpg

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق